أخبار الضالع - الزوكا :أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون وندعو المغرر بهم للعودة للوطن  -  أخبار الوطن - الفريق على محسن ينعي استشهاد الزعيم صالح.. هذا نص البيان  -  أخبار عربية و عالمية - مجلة أمريكية تكشف شروط السعودية والإمارات للتفاوض مع قطر.  -  أخبار منوعة - رسالة من طفل أفغاني تنقذ حياة 15 لاجئًا  -  علوم و تقنية - سامسونج تكشف عن تقنية جديدة لمساعدة المعاقين على استخدام الحواسيب  -  شباب و رياضة - تدشين بطولة كرة القدم السباعية ضمن الأسبوع الرياضي الثقافي الأول للشركات والمؤسسات  -  آراء و كتابات - يارجال ونساء وشباب المؤتمر: لا يشغلكم شيء عن مهرجان السبعين..   -  ثقافة و أدب - الوفد الوطني يلتقي المبعوث الاممي ويجدد تمسكه بإيقاف العدوان الشامل ورفع الحصار   -  facebook - كاريكاتيرات متنوعة  -   - العدد (183) 23/3/2011  -   - للتواصل معنا  -  

الضالع نت - هدد قراصنة إلكترونيون في البرازيل بتعطيل منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم بهجمات تتراوح من التشويش على المواقع الإلكترونية

الخميس, 27-فبراير-2014
الضالع نت -
هدد قراصنة إلكترونيون في البرازيل بتعطيل منافسات بطولة كأس العالم لكرة القدم بهجمات تتراوح من التشويش على المواقع الإلكترونية إلى سرقة بيانات، الأمر الذي يضع الحرب الإلكترونية على قائمة التحديات أمام البطولة التي تواجه بالفعل احتجاجات وتأخيرات وزيادة في الإنفاق.

وفي بلد تستشري فيه جرائم الإنترنت وتواجه البنية التحتية للاتصالات تحديات وتقل فيه الخبرات اللازمة للتصدي للهجمات الإلكترونية، تسارع السلطات إلى حماية المواقع الإلكترونية الحكومية ومواقع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وخرج أكثر من مليون برازيلي للشوارع في يونيو الماضي للتعبير عن الغضب إزاء إنفاق نحو 33 مليار ريال (14 مليار دولار) من الأموال الاتحادية للإعداد للبطولة، داعين إلى تحسين الخدمات العامة وتعزيز الشفافية والتصدي للفساد.

ويقول حالياً قراصنة الإنترنت إنهم سينضمون إلى هذه المعركة. وأعلن قرصان مزعوم يحمل اسما حركيا هو "ادواردو ديوراتو": "نعد الخطط بالفعل. لا أعتقد أن باستطاعتهم فعل الكثير لمنعنا".

وتحدثت وكالة "رويترز" مع ديوراتو وغيره ممن يزعمون أنهم أعضاء في شبكة "انونيموس" الدولية للقرصنة، رغم صعوبة التأكد من هوياتهم الحقيقية.

وأوضح بعضهم أن الحدث يجذب جمهورا لم يسبق له مثيل من مختلف أنحاء العالم ويمثل لحظة سانحة لاستهداف مواقع تديرها الفيفا والحكومة وغيرهما من المنظمين والرعاة.

وكشف متسلل آخر يحمل الاسم الحركي "تشي كومودور": "ستوجه الهجمات ضد مواقع رسمية ومواقع الشركات الراعية لكأس العالم".

ورغم أن أكثر ما يشغل بال الحكومة البرازيلية قبيل البطولة يتمثل في استكمال الملاعب بحلول موعد انطلاقها في 12 يونيو، يتفق الخبراء على أن الحكومة لا تعطي اهتماما يذكر للبنية التحتية لقطاع الاتصالات.

ومن المشكلات التي تواجه القطاع الضغط الكبير على الشبكات وانتشار استخدام برمجيات استولى عليها قراصنة وقلة الاستثمارات في قطاع أمن الإنترنت.

وفي هذا السياق، قال وليام بير، خبير الأمن الإلكتروني في شركة "ألفاريس أند مارسال" للاستشارات: "المسألة ليست هل سيتم استهداف كأس العالم أم لا وإنما متى".

ومن جهتها، تؤكد السلطات البرازيلية أنها مستعدة بقدر استطاعتها لهذا الخطر.

وأوضح الجنرال جوزيه كارلوس دوس سانتوس، رئيس قيادة الإنترنت في الجيش البرازيلي، قائلاً: "ستكون مجازفة بالنسبة لأي دولة أن تقول إنها مستعدة 100% لمواجهة تهديد ما. لكن البرازيل مستعدة للتعامل مع التهديدات المرجحة إلى حد بعيد".
رويترز
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 الضالع نت