أخبار الضالع - الزوكا :أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون وندعو المغرر بهم للعودة للوطن  -  أخبار الوطن - العودي:تثبت السياسات الضريبةواصلاح الدعم وقانون الاستثمارالموحد نقلة جاذبة للاستثمار  -  أخبار عربية و عالمية - مجلة أمريكية تكشف شروط السعودية والإمارات للتفاوض مع قطر.  -  أخبار منوعة - رسالة من طفل أفغاني تنقذ حياة 15 لاجئًا  -  علوم و تقنية - سامسونج تكشف عن تقنية جديدة لمساعدة المعاقين على استخدام الحواسيب  -  شباب و رياضة - تدشين بطولة كرة القدم السباعية ضمن الأسبوع الرياضي الثقافي الأول للشركات والمؤسسات  -  آراء و كتابات - يارجال ونساء وشباب المؤتمر: لا يشغلكم شيء عن مهرجان السبعين..   -  ثقافة و أدب - الوفد الوطني يلتقي المبعوث الاممي ويجدد تمسكه بإيقاف العدوان الشامل ورفع الحصار   -  facebook - كاريكاتيرات متنوعة  -   - العدد (183) 23/3/2011  -   - للتواصل معنا  -  

الضالع نت - تمكن فنيو الجزيرة نت من صد محاولة اختراق للموقع من قبل قراصنة صباح اليوم. بدأت محاولة الاختراق تحديدا من الساعة السابعة..

السبت, 05-فبراير-2011
الضالع نت -
تمكن فنيو الجزيرة نت من صد محاولة اختراق للموقع من قبل قراصنة صباح اليوم. بدأت محاولة الاختراق تحديدا من الساعة السابعة إلا ربعا وحتى التاسعة صباحا بتوقيت الدوحة. القراصنة تمكنوا من اختراق نظام الإعلانات في موقع الجزيرة نت فترة وجيزة قبل أن يتمكن الفنيون من التغلب على الاختراق.

إدارة الجزيرة نت وفي خلال الفترة التي نجح فيها القراصنة في اختراق الموقع، أعطت تعليماتها للفنيين بإغلاق الموقع في حال عدم تمكنهم من التغلب على الاختراق نظرا لحساسية العمل التخريبي الذي قام به القراصنة، إلا أن الفنيين تمكنوا من صد الهجوم في النهاية. وقد نشر القراصنة إعلانا مسيئا يحمل عنوان "معا لإسقاط مصر"، وربطوه بمواد مزعومة وزعت قبل أيام بالقاهرة ونسبت لتسريبات ويكيليكس زورا، ليعطوا انطباعا بأن الجزيرة تساهم في خطة واسعة في سياق ما يحدث في مصر، وهو ما نفته شبكة الجزيرة جملة وتفصيلا عبر موقعها على شبكة الإنترنت.

وفي اليوم نفسه تمكن فنيو الجزيرة من إفشال محاولتي اختراق قويتين، إحداهما كان مصدرها من مصر والثانية كانت من ألمانيا، وكان الهدف المشترك بينهما هو دخول قواعد بيانات الموقع واستبدال بيانات خاطئة منها.

وقد تمكنت الجهات الفنية من التصدي لعشرات محاولات الاختراق هذه الأيام، وآخرها محاولات اليوم التي يحتاج تحديد مصدرها إلى بعض الوقت، علما بأن الأيام السابقة شهدت هجمات لقراصنة كان مصدرها مصر والأراضي الفلسطينية وإسرائيل والمجر والمغرب وغيرها، وكلها استهدفت حجب الموقع أو وضع مواد عليه كما وقع اليوم، إلا أن الاحتياطات التي يتخذها الموقع والتي تتبع آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا قد نجحت في صد جميع الهجمات.

وقالت الجزيرة "إن الموقع الذي تضاعف زواره خلال الأيام الماضية أكثر من 2500% لم يكتسب منزلته إلا بفضل رصانته واتزانه ومهنيته العالية، وهي أمور سنظل محافظين عليها ولن تخضعنا لمخالفتها أي ممارسات أو تحديات، ولن نحيد عنها مهما كانت التضحيات".
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 الضالع نت