أخبار الضالع - الزوكا :أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون وندعو المغرر بهم للعودة للوطن  -  أخبار الوطن - العواضي يهنئ الزعيم صالح بذكرى الـ17 من يوليو   -  أخبار عربية و عالمية - مجلة أمريكية تكشف شروط السعودية والإمارات للتفاوض مع قطر.  -  أخبار منوعة - رسالة من طفل أفغاني تنقذ حياة 15 لاجئًا  -  علوم و تقنية - سامسونج تكشف عن تقنية جديدة لمساعدة المعاقين على استخدام الحواسيب  -  شباب و رياضة - تدشين بطولة كرة القدم السباعية ضمن الأسبوع الرياضي الثقافي الأول للشركات والمؤسسات  -  آراء و كتابات - الزعيم صالح يكتب: أوقفوا العدوان على اليمن ولانريد مساعداتكم  -  ثقافة و أدب - الوفد الوطني يلتقي المبعوث الاممي ويجدد تمسكه بإيقاف العدوان الشامل ورفع الحصار   -  facebook - كاريكاتيرات متنوعة  -   - العدد (183) 23/3/2011  -   - للتواصل معنا  -  

الضالع نت -

الثلاثاء, 17-مايو-2016
احمد غيلان: -
صامدون ثابتون على الارض وعلى طاولة الحوار استفزونا بكل ما لديهم من اوراق فذرة ، حاولوا بكل الوسائل ان يدفعونا الى اتخاذ موقف سلبي من المشاورات لكنهم عجزوا امام جبال من الرزانة والحكمة والحنكة والدبلوماسية والثبات ..
حاولوا أن يفخخوا اللجنة العسكرية والامنية ويسلموا رئاستها للمجرم علي محسن ،فأحبط وفدنا الوطني زحفهم وأبطل مفاعيل ألغامهم ..
حركوا جرذانهم للعبث بالمشتقات والعملة ليمارسوا على شعبنا وعلينا أقصى ما يمكن من الضغط معتقدين أننا سنرفع الراية البيضاء .. لكننا نعلم ما يريدون ونعرف اوراقهم القذرة التي تتساقط من على وجوههم الاكثر قذارة ..
قلناها لهم ونكررها
مثلما تصدى ابطالنا لحماقاتهم في كل الجبهات سنتصدى هنا في الجبهة السياسية لحماقاتهم السياسية بثبات وحكمة ورزانة ...
ومثلما يواجه شعبنا قبحهم وقبح من خلفهم بصمود وإباء سنواجههم بصمود وشموخ ألاعيبهم ومشاريعهم التدميرية وأطماعهم الأنانية التي عجزوا عن تحقيقها بكل ما حشدوا من قوة وسلاح وسيعجزون ان يحققوها على الطاولة لأنها نوازع أنانية ..
هاهم اليوم يضيقون ذرعا بثبات وفدنا ورزانة طرحتا وحنكة مفاوضينا وهدوء اعصابنا ومنطقية طرحنا ..
هاهم اليوم يقعون في شر ما حاولوا أن يدفعوننا اليه.. ويعلنون تعليق المفاوضات..
إنهم يفرون من أمام أسودنا المفاوضين وهم يصرخون ويستغيثون ويولولون .. تماما كما يفر مرتزقتهم ومجندوهم الذين يحشدونهم للعدوان على بلادنا ..
أما نحن فصامدون ثابتون على الارض وعلى طاولة الحوار، ومنتصرون بإذن الله ثم بصمود وثبات شعبنا وأبطالنا رجال الرجال..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 الضالع نت