أخبار الضالع - الزوكا :أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون وندعو المغرر بهم للعودة للوطن  -  أخبار الوطن - العواضي يهنئ الزعيم صالح بذكرى الـ17 من يوليو   -  أخبار عربية و عالمية - مجلة أمريكية تكشف شروط السعودية والإمارات للتفاوض مع قطر.  -  أخبار منوعة - رسالة من طفل أفغاني تنقذ حياة 15 لاجئًا  -  علوم و تقنية - سامسونج تكشف عن تقنية جديدة لمساعدة المعاقين على استخدام الحواسيب  -  شباب و رياضة - تدشين بطولة كرة القدم السباعية ضمن الأسبوع الرياضي الثقافي الأول للشركات والمؤسسات  -  آراء و كتابات - الزعيم صالح يكتب: أوقفوا العدوان على اليمن ولانريد مساعداتكم  -  ثقافة و أدب - الوفد الوطني يلتقي المبعوث الاممي ويجدد تمسكه بإيقاف العدوان الشامل ورفع الحصار   -  facebook - كاريكاتيرات متنوعة  -   - العدد (183) 23/3/2011  -   - للتواصل معنا  -  

الضالع نت - امسية الضالع

الأربعاء, 14-يونيو-2017
الضالع نت -
رأس الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا الامسية الرمضانية التي نظمها فرع المؤتمر الشعبي العام في محافظة الضالع بحضور الاستاذ حسين حازب واللواء محمد عبدالله القوسي عضوي اللجنة العامة عضوي الهيئة الوزارية والاستاذ غالب مطلق عضو الهيئة الوزارية والاستاذ احمد عبادي المعكر رئيس فرع المؤتمر بالضالع والقيادات التنظيمية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية واعضاء اللجنة الدائمة وقيادات فروع المديريات وحشد كبير من اعضاء وكوادر وانصار المؤتمر في الضالع .

وفي الامسية التي بدأت بالنشيد الوطني وقراءة الفاتحة على ارواح مؤسسي المؤتمر في دمت وارواح شهداء المؤتمر وشهداء الوطن القى الامين العام للمؤتمر كلمة نقل في مستهلها الى الحاضرين تحيات ابن اليمن البار مؤسس اليمن الحديث وباني نهضته الحديثة ومحقق وحدته وحامي حماها انه القائد الرمز الزعيم علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام

وعبر الزوكا عن سعادته ان يكون في محافظة الضالع المناضلة الابية التي تمتلك تاريخا من النضال في مختلف المجالات .

واشار الامين العام الى ان الوطن يتعرض اليوم لأبشع عدوان في التاريخ و جزء منه يتعرض الى احتلال غاشم ومناطق اخرى تتعرض الى ارهاب ممنهج ومدعوم من دول العدوان ،

وقال الامين العام :عندما اتحدث عن احتلال جزء من وطنا الغالي وترابنا الغالي ، ماذا سيقول الشهداء من ابناء محافظة الضالع بل ماذا سيقول اذا علم الشهداء وفي مقدمتهم عنتر ومصلح وشايع ، ماذا سيقول لاولئك الذين يجترون اذناب العمالة للعدوان في وطنهم متسائلا ألم تدافع محافظة الضالع ضد الاستعمار البريطاني وقاتل ابناؤها وكل ابناء اليمن في جنوبه وشماله حتى خرج اخر جندي بريطاني من وطننا الحبيب .

واضاف :الم نقرأ التاريخ تاريخ ابائنا وأجدادنا الذين ناضلوا ضد كل الغزاة المحتلين مستغربا ان يأتي اليوم من يبرر هذا العدوان ومن يبرر الاحتلال.

وقال : بأي منطق وبأي حق وبأي لغة من لغات التاريخ تريد أن تقنعنا ونحن تتلمذنا وتعلمنا على أيادي المناضلين من أبناء هذا الوطن أن الدفاع عن الوطن ضد الغزاة المحتلين هو شرف وكرامة ،.

واكد أن ابناء محافظة الضالع الوطنيين الشرفاء و ابناء الوطن قاطبة لن يقبلوا احتلال على قطعة من اراضي الجمهورية اليمنية جمهورية الثاني والعشرين من مايو ،.

وقال الزوكا : أذكر أبائنا وأخواننا وأبنائنا وأقول لأبنائنا الذين لم يمر عليهم التاريخ ولم يعرفوا الحقائق بل هناك من حاول أن يحجب عنهم هذه الحقائق ألم نتربى ونتعلم في مدارسنا على الشعار لنناضل من أجل الدفاع عن الثورة اليمنية وتحقيق الوحدة اليمنية ألم تعلمونا خلال مراحل تعليمنا في المدارس هذا الشعار فبأي حق اليوم تريد أن تقنعني وأنا تتلمذت و تربيت وترعرعت على شيء اسمه النضال من أجل الوحدة اليمنية هل انعكست الأية اليوم ولديكم شعار أخر لا تضحكوا على عقول الشباب المغرر بهم ولا تضحكوا على عقولكم.

واوضح ان دعاة الانفصال هم قلة ولا يمثلون أبناء المحافظات الجنوبية والشرقية الذين هم وحدويون حتى النخاع لانهم يعرفوا ماذا تعني لهم الوحدة اليمنية.

واكد خطأ رؤية من يحاول تعليق الاخطاء والسلبيات على الوحدة اليمنية قائلا كل مرحلة لها أخطائها، بل ومشيرا الى ان من شوهوا الوحدة اليمنية هم اليوم يقاتلون مع العدوان .

وقال : ثورة سبتمبر وثورة اكتوبر دافع عنها ابناء الشمال وابناء الجنوب قاطبة الوحدة اليمنية تحققت بفضل ابناء اليمن قاطبة شماله وجنوبه فاليوم علينا أن نعمل جميعا صفا واحدة ولحمة واحدة في الحفاظ على وحدة الثاني والعشرين من مايو ونصحح الاخطاء تعالوا نناقش قضايانا بيننا البين لكن أن ندمر وطنا هذا كلام لا يمكن لابناء هذا الوطن العقلاء والوحدويين والمناضلين أن يقبلوا به .

واشار الامين العام الى ان هناك فئة صامتة مؤكدا انها الفئة الغالبة و الفئة الكبرى وسيأتي دورها وستنتفض ضد العدوان وضد الاحتلال والحفاظ على وحدة الثاني والعشرين من مايو .

وقال الزوكا ان لارهاب اليوم يقتل ابنائنا في كل مكان وهم يتحدثون عن الارهاب فيما العدوان وأذنابه ومن معه يدفعون بالارهاب لقتل اطفالنا ونسائنا وابنائنا في كل مكان ، داعيا كل ابناء الوطن للوقوف ضد هذه الأفة الخبيثة وفي الوقت نفسه دعا المجتمع الدولي الى التعامل مع الارهاب بمعيار واحد لا بمعياريين، مستغربا ان يكون الارهاب في اليمن مباح أما في غيرها لا.

وانتقد الامين العام موقف الامم المتحدة تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار مشيرا الى ان الامم المتحدة لم يسمع لها دور وكأن اليمن لم يعد موجود على الخارطة لديها .

وقال : نعرف أن هناك موقف متخاذل من مجلس الامن والامم المتحدة تجاه شعب يقتل ويدمر ويحاصر ولم تستطع أن تقول كلمة واحدة .

وحيا الزوكا كل أبناء محافظة الضالع الشرفاء والمخلصين من قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام وأنصاره وحلفائه والشرفاء من ابناء محافظة الضالع بكل مكوناتهم السياسية معبرا عن سعادته لمشاهدة تدشين توزيع البطاقة العضوية لاعضاء المؤتمر الشعبي العام قائلا ان ذلك يدل على وسطية واعتدال المؤتمر الشعبي العام الذي لا يحمل الحقد وان المؤتمر الشعبي العام تنظيم الوسطية والاعتدال تنظيم الوطن تنظيم التنمية تنظيم الحوار تنظيم البناء .

وقال :عمر المؤتمر الشعبي العام ما كان منتقم عمر المؤتمر الشعبي العام ما كان ضيق الأفق المؤتمر الشعبي يتسع للجميع ومن مميزاته انه حزب واضح لا توجد لديه سياسات سرية وكل اجتماعاته ولقاءاته مفتوحة وما يهمه هو الوطن .

وقال : نؤكد لكم أن المؤتمر الشعبي العام سيظل في مقدمة الصفوف للدفاع عن الوطن ووحدته وأمنه واستقراره وأجدها فرصه أيضا أن أدعوا كل أبناء محافظة الضالع وكل أبناء الوطن وفي مقدمتهم قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام وأنصاره وحلفائه للذود عن هذا الوطن ورفد الجبهات بالمقاتلين والعمل صفا واحدا و الحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية .

وعبر الامين العام عن سعادته لمشاهدة عدد من المؤسسين للمؤتمر الشعبي العام في محافظة الضالع، داعيا إلى الاهتمام بالمؤسسين في الضالع وكل محافظات الوطن .

وجدد الزوكا دعوة المغرر بهم للعودة الى جادة الصواب العودة إلى الصف الوطني والعودة إلى بين أبنائهم و العودة إلى الحفاظ على وحدة الثاني والعشرين من مايو والحفاظ على الوطن و أمنه واستقراره والوقوف ضد كل الغزاة المحتلين في أرضنا اليمنية الحبيبية .

وقال الامين العام :أخيرا وليس بأخير الزعيم علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية السابق رئيس المؤتمر الشعبي العام ظل عنوانا للوفاء وسيظل عنوان للوفاء والصمود وثقوا كل الثقة أن قيادة المؤتمر الشعبي العام وعلى رأسها الرمز الزعيم علي عبد الله صالح ستظل وفية لوطنها سنظل أوفياء لأعضائنا ولقياداتنا سنظل أوفياء للدستور والقانون والنظام.

مضيفا : أدعوا الجميع الى الاحتكام إلى الدستور والقانون لا يمكن أن يحكمنا شيء غير الدستور والنظام والقانون علينا الجميع أن نلتزم بالدستور والنظام والقانون هو الحكم وهو ما اتفقنا عليه لا بديل غير الالتزام بالدستور والقانون لا بديل غير احترام بعضنا البعض واحترام الرأي والرأي الاخر والعمل صف واحد لمواجهة العدوان والقرب من المواطنيين ومعالجة والاهتمام بمشاكلهم بمعاناتهم.

مردفا : نحن نعرف أن المعاناة صعبة لكني أدعوكم بمزيد من الصبر والثبات والتلاحم والوضع صعب ومعقد لظروف العدوان أتمنى أن لا نزيد معاناة المواطنيين نحن أبناء الوطن الواحد علينا أن نعمل على تخفيف كلما نستطيع تخفيفه من معاناة المواطنيين.

واختتم الامين العام كلمته بالقول : في الختام النصر لشعبنا اليمني المناضل الصامد الخزي والعار للغزاة المحتلين وللعدوان الغاشم على أرضنا الأبية والرحمة والخلود لشهدائنا الأبرار .


من جانبه القى رئيس فرع المؤتمر بمحافظة الضالع الاستاذ احمد عبادي المعكر كلمة رحب فيها بالامين العام وقيادات المؤتمر الحاضرة في الامسية .

وتحدث المعكر عن اسباب تقدم الكثير من المواطنين والشباب لطلب الانتساب الى عضوية المؤتمر مرجعا ذلك الى العواصف التي مرت بها البلاد منذ العام 2011م وقال انه منذ الربيع العبري لم توضع طوبة واحدة في اليمن بينما كانت المحافظات تشهد تنمية شاملة وكنا متعودين ان تشهد المناسبات الوطنية العظيمة سبتمبر واكتوبر ونوفمبر ومايو وضع احجار الاساس وافتتاح المشاريع لكننا فقدنا ذلك واصبحنا نبكي ونودع الشهداء جراء العدوان .

واضاف : المواطنون والشباب في الجامعات يتدفقون للانتساب الى المؤتمر لانهم عملوا مقارنة ووجدوا انه في عهد علي عبدالله صالح الذي كان يصفه البعض بالفساد بانه بناء الجامعات والمدارس وشق الطرقات وبناء الجسور والمستشفيات وعملية التنمية المتكاملة في كل مناحي الحياة وفي عموم اليمن فهل هذا هو فساد علي عبدالله صالح .
وتابع المعكر اما من يتحدثون عن الشرعية التي انتهت فنقول لهم ان علي عبدالله صالح كان باق له من شرعيته عامين ولكنه ترك السلطة حقنا للدماء وحفاظا على الوطن ومنجزاته بينما جاء العدوان في يوم 26 مارس 2015م بحجة اعادة شرعية انتهت ونحن نتساءل هل الشرعية في تدمير جسر جبن وهل الشرعية وايران في جسر بنا وقتل الاطفال والامهات وتدمير اليمن .

واضاف المعكر نحن في المحافظات الجنوبية وانا واحد منهم نجد اخواننا في عدن تقتلهم الحرارة ولم تستطع الشرعية ولا المشرعون لها اعادة الكهرباء مضيفا لو كنتم اعدتم الكهرباء والمياه لعدن او اصلحتم طرقها افضل من الصواريخ والمدافع ودعم الخلايا الارهابية التي تقتل اخواننا وتدمر منجزاتنا .

واختتم رئيس فرع الضالع كلمته بالقول : ابناؤنا يريدون حدائق بدلا عن الصواريخ والقتل واباؤنا يريدون جوامع بدلا عن المدافع والقصف .

من جانبه القى المسؤل السياسي بفرع المؤتمر بالضالع الاستاذ مثنى المنتصر كلمة عبر فيها عن الشكر والتقدير والعرفان لقيادات واعضاء المؤتمر بالضالع مؤكدا ان ما يميز هذه الامسية هو وجود المؤسسين للمؤتمر والاعضاء الجدد معتبرا ان ذلك يحصل لاول مرة في مؤتمر الضالع ان يلتقي جيل القدامى بالجيل الجديد .
واضاف المنتصر كما اننا سعيدون ان يكون بيننا اليوم الامين العام الاستاذ عارف الزوكا الذي جاء الى منصبه من اوساط قواعد المؤتمر وهذه ميزة تساهم في تلمس هموم الاعضاء والتواصل معهم .

وتابع القيادي المؤتمري : اقدم الشكر لقيادات واعضاء المؤتمر من جبن وقعطبة والضالع ودمت ومن جميع المديريات الذين لبوا النداء وحضروا هذه الامسية ردا على اولئك الذين زعموا ان المؤتمر في هذه المحافظة انهار لكنهم هم من انهاروا لانهم يحملون الحقد والاقصاء والمؤتمر لايحمل الحقد على الاخرين لانه حزب الوطن .

واضاف : المؤتمر يتحمل منذ عام 2011م لان همه الوطن وهذا هو سر نجاح المؤتمر وبقائه .

وقال المنتصر : العدوان يتأكل وكما قال الزعيم سيأتي يوم وتتغير المعادلة في المنطقة وهذا ما بدأ يظهر واضحا .

كلمة فرع المؤتمر الشعبي العام بمديرية دمت القاها عضو قيادة فرع دمت عضو اللجنة الدائمة الاستاذ جبر ناجي علي جابر اكد فيها ان المؤتمر الشعبي العام لا يمكن ان يبيع ويشتري في القضايا الوطنية وقد اكد ذلك منذ بداية العدوان على شعبنا ووطننا .

واضاف : المؤتمر الشعبي العام يقدم الكثير من الشهداء من اعضائه وقياداته ويرفد الجبهات بالرجال والمال ولذلك تحاول الايادي الخارجية النيل من هذا الحزب وقيادته السياسية بسبب وطنيته وحبه لوطنه ولكن المؤتمر سيظل متماسكا وصامدا ومحافظا على مبادئه الوطنية .

وتابع القيادي جبر جابر : ان الزعيم علي عبدالله صالح سلم السلطة حقنا لدماء اليمنيين وافشال مخطط تدمير اليمن لكنهم عملوا على استكمال المشروع من خلال العدوان الذي يقتل اليمنيين ويدمر مقدراتهم .

وتابع : ان احدى اهم منجزات المؤتمر هو اعادة تحقيق الوحدة التي كانت التعددية السياسية وحرية الصحافة اهم ثمارها بعد ان كانت الكلمة محسوبة والابداع متهم اثناء التشطير وهاهو المؤتمر يقف اليوم مع انصار الله ضد العدوان الخارجي ويدعو كل فئات الشعب للتلاحم ورص الصفوف لمواجهة العدوان الغاشم ودعم الجيش واللجان الشعبية .

واختتم بدعوة قيادات وكوادر المؤتمر الى تفعيل العمل التنظيمي وتنفيذ برنامج التنسيب الى عضوية المؤتمر خاصة في اوساط الشباب .

هذا وقد قام رئيس فرع المؤتمر بالضالع الاستاذ احمد عبادي المعكر ونائبه الاستاذ سيف الجلهم بتوزيع نماذج من بطاقات العضوية للمنتسبين الجدد الذين بلغ عددهم حتى الان اكثر من (430) عضوا جديدا .

والقيت في الامسية قصيديتين شعريتين الاولى القاها الشيخ مسعد محمد الظاهري والثانية القاها الشاعر جابر جير .

واختتمت الامسية بقيام الامين العام الاستاذ عارف عوض الزوكا بتكريم عضو اللجنة الدائمة للمؤتمر الاستاذ صقر المريسي بشهادة تقديرية نظيرا لنشاطه التنظيمي وجهوده الكبيرة .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 الضالع نت