أخبار الضالع - الزوكا :أبناء المحافظات الجنوبية وحدويون وندعو المغرر بهم للعودة للوطن  -  أخبار الوطن - العودي:تثبت السياسات الضريبةواصلاح الدعم وقانون الاستثمارالموحد نقلة جاذبة للاستثمار  -  أخبار عربية و عالمية - مجلة أمريكية تكشف شروط السعودية والإمارات للتفاوض مع قطر.  -  أخبار منوعة - رسالة من طفل أفغاني تنقذ حياة 15 لاجئًا  -  علوم و تقنية - سامسونج تكشف عن تقنية جديدة لمساعدة المعاقين على استخدام الحواسيب  -  شباب و رياضة - تدشين بطولة كرة القدم السباعية ضمن الأسبوع الرياضي الثقافي الأول للشركات والمؤسسات  -  آراء و كتابات - يارجال ونساء وشباب المؤتمر: لا يشغلكم شيء عن مهرجان السبعين..   -  ثقافة و أدب - الوفد الوطني يلتقي المبعوث الاممي ويجدد تمسكه بإيقاف العدوان الشامل ورفع الحصار   -  facebook - كاريكاتيرات متنوعة  -   - العدد (183) 23/3/2011  -   - للتواصل معنا  -  

الضالع نت - التقي الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا ومعه الامين العام المساعد للمؤتمر الاستاذ ياسر العواضي والأمين العام المساعد للمؤتمر الاستاذة فائقة السيد وأعضاء اللجنة العامة والأمانة العامة وعدد من قيادات المؤتمر اليوم بسفيرة الاتحاد الاوروبي في اليمن السيدة ماريا انتوينا كالفو ونائب سفير الاتحاد الاوروبي في اليمن السيد رامون بلكوا اليوم في العاصمة صنعاء .

الثلاثاء, 08-أغسطس-2017
الضالع نت - -
التقي الامين العام للمؤتمر الشعبي العام الاستاذ عارف عوض الزوكا ومعه الامين العام المساعد للمؤتمر الاستاذ ياسر العواضي والأمين العام المساعد للمؤتمر الاستاذة فائقة السيد وأعضاء اللجنة العامة والأمانة العامة وعدد من قيادات المؤتمر اليوم بسفيرة الاتحاد الاوروبي في اليمن السيدة ماريا انتوينا كالفو ونائب سفير الاتحاد الاوروبي في اليمن السيد رامون بلكوا اليوم في العاصمة صنعاء .

وفي اللقاء رحب الامين العام ترحيبا حارا بسفيرة الاتحاد الاوروبي في اليمن ونائبها وقال: نرحّب ترحيباً حاراً بسفيرة الإتحاد الأوروبي بزيارتها التاريخية إلى العاصمة صنعاء عاصمة اليمن الموحد وهذا إن دل على شيء إنما يدل على التوجّه الجاد لدى الاتحاد الاوروبي نحو السلام في اليمن.

وأضاف الامين العام : سعداء بزيارة نائبك معك قبل انتهاء فترته، تأتون الى صنعاء وصنعاء يقصفها العدوان بكل انواع الاسلحة، بل يقصف كل محافظات الوطن يحاصرها في شتى المجالات وفي كل المجالات لم يبقى شيء لم يستخدمه هذا العدوان الغاشم على بلدنا لقد دمر الحجر والشجر قتل الاطفال والنساء بل حتى تراثنا وأثارنا لم تسلم منه وكل هذا امام صمت مطبق عالمي من الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي فنحن بشر من حقنا العيش بسلام مثلما تعيش بقية شعوب العالم ولم نتوقع من منظمات حقوق الانسان والدول المحبة للسلام ان تتفرج على شعب يقتل ويدمر ويحاصر بكل انواع الحصار.





وقال الزوكا : سعادة السفيرة لا أستطيع أن اصف لك الحال الذي وصل اليه الشعب اليمني ولكن زيارتك للعاصمة صنعاء ان شاء الله اطلعتي وستطلعين بنفسك على جزء من هذه الجرائم الشنعاء ، دمرت منشأتنا الحيوية بالكامل قتل الالاف من النساء والأطفال لم تسلم حتى مجالس العزاء النسوية لم تسلم من طيران العدوان حتى مقرات المنظمات الدولية لم تسلم أيضا زيارتك لصنعاء ان شاء الله ستكون فاتحة لتوجه حقيقي نحو وقف هذا العدوان على الشعب اليمني .



وتابع الزوكا : نحن نطالب بدور أكبر للاتحاد الاوروبي نطالب بأن يكون موقف صريح من الاتحاد الاوروبي بوقف هذا العدوان ، ونؤكد لكم أننا في المؤتمر الشعبي العام أيدينا ممدودة للسلام ولكنها لم ولن تكون في يوم من الايام للاستسلام.



وقال الامين العام : قدمنا المبادرات تلو الأخرى أطلق الزعيم علي عبدالله صالح اكثر من سبع مبادرات لم تجد أذان صاغية بل مزيدا من العدوان آخر مبادرة اطلقها مجلس النواب.



وتابع : نحن في المؤتمر الشعبي العام كتنظيم أسس على الحوار تنظيم ديمقراطي تنظيم يؤمن بحرية الرأي والرأي الأخر وبالانتقال السلمي للسلطة نحن أيضا مع الحوار الحوار المسئول و البناء ونرحب بأي دور يوقف الحرب و الحصار على بلدنا نحن لم نعتدي على أحد بل نحن بلد معتدى علينا نؤكد لكم أن المؤتمر الشعبي العام والذي يمتد على كل أنحاء الوطن من شماله الى غربه وشماله وجنوبه الموجودون في هذه القاعة من كل محافظات الوطن الواحد والعشرين من سقطرى والمهرة الى صعده الى الحديدة الى تعز الى كل محافظات الوطن هذا التنظيم الذي يحوي أكثر من ستة مليون عضو تقع علينا مسئولية كبيرة تجاه شعبنا، فلنتعاون جميعا لتحقيق السلام لكن سلام الشجعان..







وقال الزوكا : ما يجري في وطننا أيضا من هذا العدوان أنه أسس موطىء قدم في عدد كبير من محافظات الوطن للإرهاب، عدد من محافظات الوطن ترزح تحت وطأة الارهاب نحن في المؤتمر الشعبي العام نواجهه واكتوينا بنار الارهاب وحذرنا من مخاطره في وقت مبكر لأننا دفعنا الآلاف من الشهداء ضحايا للإرهاب قيادات وأعضاء المؤتمر الشعبي العام استهدفوا من قبل المجموعات الارهابية ولا يمكن لنا في المؤتمر الشعبي العام أن نتهاون أمام هذه القضية وسنعمل بكل جهودنا لمواجهة هذا الارهاب والأمر يحتاج الى تكاتف المجتمع الدولي.



وأضاف: إننا في المؤتمر الشعبي العام لن نقبل احتلال على وطننا ولن نقبل الاستسلام ولن نقبل التدخل في شأننا الداخلي شأن الوطن أو شأننا الحزبي الزعيم علي عبد الله صالح رئيس مؤسس والمؤتمر الشعبي العام تنظيم ديمقراطي بني على الانتخابات ولا يمكن نسمح لأحد يقول لنا نختار هذا أو ذاك ولا يمكن نسمح أيضا بالتدخل بفرض أن يخرج هذا من هذا الحزب أو من وطنه.



وقال الامين العام: الزعيم علي عبد الله صالح حقق السلام في اليمن لأنه سلم السلطة في عام 2012 سلميا وهو يمتلك الشرعية ويمتلك الامكانيات ولكنه فضل الجنوح للسلام من أجل الحفاظ على الشعب ودماء اليمنيين على كرسي السلطة، وبالتالي فهو من صناع السلام وكان ينبغي على المجتمع الدولي أن يعرفوا مع من يتعاملوا مع من يصنع السلام من يمتلك الشرعية على الأرض هو موجود داخل الوطن وليس من هم في الفنادق.



وأضاف : بعد هذا التدمير والخراب والحصار لا يمكن ان تحل إلا بالحوار وليس بالطائرات ولا بقرار 2216 الذي يدعم العدوان على بلدنا بالعكس هذا قرار معيق للسلام وما نفاجئ به من مجلس الامن يوما عن يوما ويطلع لنا بقرار عقوبات على اشخاص يمنيين هذه العقوبات لن تحل المشكلة بل ستزيد الامور تعقيدا.



وقال الزوكا :اننا في المؤتمر الشعبي العام سنعمل سويا الى جانبكم ومع كل محبي السلام للحفاظ على وحدة وامن واستقرار وسيادة اليمن ونتطلع لدور اكبر للاتحاد الاوروبي كوننا لم نرى او نشاهد من الامم المتحدة حتى ما يتعرض له الشعب اليمني من تدمير وقتل النساء والأطفال إلا العكس بدل ما تدين الامم المتحدة القتل والتشريد والحصار نجدها تدين الضحية .



وتابع: مجلس النواب هو المؤسسة الدستورية الشرعية الوحيدة في اليمن والتي ينبغي أن نحترم قراراتها، ما نريد أن نؤكده أننا في المؤتمر الشعبي العام وأنصار الله تحالفنا ضد العدوان وسيستمر هذا التحالف.



واختتم الامين العام بالقول: المؤتمر الشعبي العام موجود على الارض ويمتلك قراره ولا يستطيع أحد فرض علينا القرار في ذات الوقت لن نسمح بشق الصف الداخلي كما تسعى اليه دول العدوان.



الامين العام المساعد للمؤتمر الاستاذ ياسر العواضي رحب بدوره بسفيرة الاتحاد الاوروبي في اليمن ونائبها مؤكدا ان الاتحاد الاوروبي يحظى باحترام واسع لدى اليمنيين كونه الاقل تدخلا في الاشياء التي تضر الشعب اليمني ومنها تحالف العدوان .



وقال العواضي : الاتحاد الاوروبي اكبر مانح لليمن في المجال التنموي وليس من المناسب ان تظل بعثة الاتحاد الاوروبي في صنعاء من دون موظفين ونتطلع ان تلعب السفيرة دور في هذا .





من جانبها قالت سفيرة الاتحاد الاوروبي في اليمن السيدة ماريا انتوينا كالفو شكرا لكم كثيرا على هذا الاقبال الملفت ومن خلال اجتماعات الامس واليوم لاحظت انكم ترحبون بمن يزور اليمن كثيرا .



وأضافت: لقد كنت حزينة على مدى الاشهر الاخيرة لعدم تمكني من زيارة اليمن والآن انني حزينة اكثر مما كنت عليه قبلا وقد وعدت فور تعييني بان اتي اليمن وسأناضل من اجل ان يأتي سفراء اخرون الى صنعاء ويرون الحقيقية بعيونهم ،كما سأناضل من اجل العودة الى اليمن في اسرع وقت يسمحون لي فيه بذلك .



وأشادت سفيرة الاتحاد الاوروبي بما شاهدته من تنوع في قيادة المؤتمر وقالت : منذهلة بشكل ايجابي من التنوع الجغرافي لأعضاء المؤتمر وحقيقة ان هناك شيوخ ورموز سياسية وتواجد للمرأة واسمحوا لي ان اهنىء هؤلاء السيدات على انخراطهن في السياسة وأشجع ايضا النساء على مزيد من الانخراط في السياسة مشيرة الى النساء اكثر جنوحا للسلام.



وقالت السفيرة: المؤتمر حزب قوي ديمقراطي قادر على تمثيل توجهات وأفكار اليمنيين على مختلف اطيافهم وعلى هذا اهنئكم وخاصة قبل اسابيع من الاحتفال بذكرى تأسيس الحزب .



وأشارت السيدة كالفو الى ان الاتحاد الاوروبي يشعر بالقلق العميق ازاء الوضع الانساني في اليمن ومعاناة اليمنيين .



وأوضحت الى ان تحقيق السلام يحتاج الى وصفة سحرية لها مكون واحد وهو الحوار بين الناس والاستماع للآخرين وتقديم التنازلات لما فيه مصلحة الجميع وهو ليس بالطريق السهل كما تم اثناء انشاء الاتحاد الاوروبي ولكن مع الاصرار عندها نتمكن من تحقيق الازدهار للشعوب .



ولفتت الى ان اكثر الاشياء التي ابهرتها في اليمنيين هي القدرة والمرونة التي تحلى بها اليمنيون على مدى قرون وذلك من خلال اليات المصالحة التي قاموا بها وإيجاد حلول من داخلهم بدون أي تدخل من أي احد وإيمانها بشكل عميق انه لا يزال بإمكان اليمنيين انقاذ بلادهم من خلال جلوس الاطراف مع بعضهم والحوار للوصول الى حل شامل .



وأكدت ان الاتحاد الاوروبي سيدعم أي مبادرة للسلام ليس لان اليمن تمر بظروف حرجة ويمكن ان تغرق في الفوضى ليس من منطلق سياسي فحسب، ولكن لأننا امام اكبر كارثة انسانية معروفة حتى الان ,وعبرت في هذا الصدد عن شكرها وتقديرها لجهود منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة في صنعاء الذي قالت انه يريد مصلحة الشعب اليمني .



وأشارت السفيرة الاوربية الى ان هناك حل وحيد لما يجري في اليمن وهو الحل السياسي الجامع والشامل ،مؤكدة مطالبة الاتحاد الاوروبي للطرف الاخر بالاستئناف الفوري لدفع المرتبات لان عدم صرفها يؤدي الى خلق مزيد من الشقاء والبؤس ،وأيضا المطالبة بإعادة فتح مكار صنعاء ووصول السفن التجارية والمساعدات الى ميناء الحديدة دون عوائق .



وقالت :ان أي عمل عدائي في الحديدة سيؤدي الى عواقب وخيمة قد تؤدي الى موت الالاف وربما الملايين من اليمنيين .

وأكدت كالفو ان الاتحاد الاوروبي لم ولن يتدخل في الشؤون الداخلية للأحزاب.

وطالبت سفيرة الاتحاد الاوروبي باحترام القانون الانساني وحقوق الانسان والسماح لموظفي الاغاثة بالقيام بعملهم في مساعدة الشعب اليمني دون عوائق ودون استهداف بالقصف مؤكدة ان هذا امر مهم جدا لان الدول التي تقدم المساعدات تتوقف عن دفع التعهدات او الاموال حينما يكون هناك تهديد او قصف لموظفي الاغاثة .

وأكدت انه ورغم اهمية المساعدات لكن المهم هو وقف الحرب مؤكدة ان الاتحاد الاوروبي سيبذل كل ما يستطيع من اجل الوصول الى السلام .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد

جميع حقوق النشر محفوظة 2017 الضالع نت