الضالع نت - بعث طفل أفغاني "7 سنوات" رسالة قصيرة إلى متطوعة إغاثة في منطقة كالبيه الفرنسية، وهو ما أدى لإنقاذ 15 لاجئًا من موت حتمي.

الأحد, 10-أبريل-2016
الضالع نت - -
بعث طفل أفغاني "7 سنوات" رسالة قصيرة إلى متطوعة إغاثة في منطقة كالبيه الفرنسية، وهو ما أدى لإنقاذ 15 لاجئًا من موت حتمي.

كتب الطفل، في رسالته القصيرة باللغة الإنجليزية على هاتفه المحمول، بحسب "روسيا اليوم": "أحتاج لمساعدتك؛ لأن السائق لم يوقف الشاحنة، ونعاني من نقص في الهواء داخل صندوق الشاحنة، كما أنه لا يوجد تغطية للهواتف.. أقسم بالله أني لا أمزح..".

وصلت الرسالة إلى متطوعة الإغاثة، ليز كليج، في منطقة "كاليه" الفرنسية، عندما كانت في مدينة نيويورك، لتقرر بدورها طلب المساعدة من إحدى زميلاتها في بريطانيا، وهي تانيا فريدمان التي تعمل في مؤسسة "هيلب ريفيوجيس" الخيرية شمال فرنسا.

من جهتها، أبلغت فريدمان الشرطة فورًا، وتم استدعاء مترجم للتواصل مع الطفل الأفغاني لتعلم الشرطة منه أنه يختبئ وعدد من اللاجئين داخل صندوق شاحنة مبرد لنقل المواد الغذائية، وذلك للانتقال من فرنسا إلى بريطانيا.

وبعد تحديد موقع الهاتف المحمول، رصدت الأجهزة الأمنية مكان الشاحنة؛؛ حيث كانت متوقفة قرب موقف للسيارات في لايكسترشاير في بريطانيا.

وأفادت الشرطة أنها اعتقلت 14 شخصًا بتهمة الهجرة غير الشرعية إلى بريطانيا وشخصًا آخر بتهمة تهريب البشر، فيما استثنت الطفل الأفغاني من العقوبة وقدمت له سبل الرعاية اللازمة.
تمت طباعة الخبر في: السبت, 16-ديسمبر-2017 الساعة: 10:58 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.aldhale.net/news-2152.htm